اعمل على تطوير وعي الطفل الصوتي. تعتبر خطوة الربط بين الصوت المنطوق والحرف الهجائي من أهم مراحل تعليم القراءة ويطلق عليها ببناء الوعي الصوتي لدى الطفل. يوجد في اللغة العربية 34 صوت مقسمة لمجموعتين: الأصوات الصامتة (حروف الهجاء الثمانية وعشرون) والأصوات الصائتة (6 أصوات تمثل الحركات: الفتحة القصيرة والطويلة والضمة القصيرة والطويلة والكسرة القصيرة والطويلة) يتم تعليم أصوات اللغة من خلال معرفة اندماج كل حركة مع كل حرف صامت، بحيث يتعلم الطفل نطق الألف المفتوحة والألف المضمومة والألف المكسورة وهكذا مع كل الحروف وصولًا إلى الياء. لاحظ كذلك أن الياء والواو موجودان في مجموعتي الحروف الصامتة والصائتة، لكن الحقيقة أن الياء الصامتة ليست ياء المدّ، أما الصائتة هي ياء المد، فهي تعدّ حركةً طويلة وكذلك الأمر مع الواو.
علم ابنك القراءة باستخدام "الصوتيات الصريحة". عادة ما يتعلم الأطفال التعرف على الكلمة بناءً على حجمها (الحروف الأولى والأخيرة منها) والصوت العام للكلمة. تُسمى هذه الطريقة بأسلوب "الصوتيات الضمنية" والتي ترتكز أكثر على الجزء الأكبر للكلمة ثم الأجزاء الأصغر فالأصغر. في المقابل، أظهرت الدراسات أن المفردات القابلة للقراءة ترتفع بشكل هائل (من 900 كلمة إلى 30 ألف كلمة، في الصف الثالث الابتدائي) عندما يتم تعليم الأطفال باستخدام الأسلوب المضاد لذلك: تقسيم كل كلمة إلى أجزاء صغيرة ومن ثم البناء بينهم وصولًا إلى الكلمة الكاملة أو ما يطلق عليه "الصوتيات الصريحة". ساعد ابنك على تعلم القراءة اعتمادًا على نطق كل حرف بشكل منفصل قبل أن ينظر للكلمة ككل.
احرص على النطق السليم للكلمات واستخدام مخارج الحروف الصحيحة، حيث يلتقط الأطفال ويترسخ بأدمغتهم كل شيء، وهو ما يترتب عليه سلوكياتهم اللغوية المستقبلية. احرص كذلك على نقل المعلومات بشكل تدريجي، حيث يُفضل الكثيرون البدء بتدريس حروف المد (الألف والواو والياء)، ثم بعد ذلك تبدأ مرحلة تعليم الحروف الهجائية كما هي مرتبة بالأبجدية العربية ولكن بأصواتها لا بأسمائها (مثل: بْ وليس باء).
الطفولة والأمومة هو محور اهتمامنا. نحاول جاهدين ايضاح المعلومات المتخصصة والعلمية في غذاء وتربية وصحة الطفل. كما نوفر للام كل الوسائل التي تمكنها من ان تصبح اما مثالية للطفل. ايضا نهتم بتوفير مساحة متخصصة للطبخ وفنونه بوصفات سهلة وبسيطة. ونتيح للمستخدم ارسال مشاكل طفله المتعلقة بالتغذية او التربية او الصحة، ونقوم بتوفير متخصصين لرد عليها ومناقشتها مع باقي الاعضاء للمشاركة في التجارب والخبرات.
اقرأ لطفلك بشكل منتظم. تذكر دائمًا القاعدة الأساسية لتعلم أي شيء: من الصعب أن تتعلم بدون التعرض الدائم لمحتوى ما ترغب في تعلمه. من المهم أن تقرأ لطفلك بشكل دوري لكي تدفعه نحو الشعور بالاهتمام والرغبة في القراءة، وهو الأمر الذي يجب أن يبدأ منذ سنوات الرضاعة ويستمر بشكل متواصل -قدر استطاعتك- إلى أن يلتحق الصغير بالمدرسة. اختر قراءة الكتب والقصص التي يقدر الطفل على فهمها. في هذا السن الصغير، قد يكون من المناسب أن تقرأ 3 أو 4 كتب صغيرة في اليوم.
لا تنشغل بالقواعد اللغوية. يعجز الأطفال في مرحلة ما قبل المدرسة والروضة وحتى السنوات الأولى من المدرسة عن التعامل مع المفاهيم اللغوية المعقدة ويحتاجون أغلب الوقت إلى التعامل مع حالات لغوية بسيطة ومحددة. يصل غالبية الأطفال في عمر الرابعة إلى درجة جيدة من فهم قواعد اللغة وبمرور الوقت سوف يقدر الطفل أكثر على تعلم بقية القواعد الرسمية المنظمة للغة. كل ما يهمك في هذه المرحلة هو أن تركز على تطوير مهارة القراءة بحد ذاتها، بحيث يقدر على تهجئة الكلمات الجديدة ودمجها في ذاكرته والاستفادة منها في بناء معرفته اللغوية.
يلا نذاكر كراسة تأسيس الاطفال فى القراءة والكتابة pdf للاستاذه غنوه حسن، تتكون هذه الكراسة من 70 ورقة شاملة طرق مميزة لتاسيس الاطفال في القراءة والكتابة بكل سهولة، حيث يجب على الاباء والامهات قبل تعليم أطفالهم الكتابة تهيئة الطفل للكتابة وتقوية عضلات اليد باستخدام الصلصال والألوان والمكعبات ننصح كل من يريد تأسيس طفله في اللغة العربية بتحميل هذه الكراسة. 	
×